• Énoncé d’examen

    نص الامتحان

    التمرين الأول: (4 نقط)

    يتميز الجهاز المناعي بالقدرة على التمييز بين الذاتي وغير الذاتي، والقدرة على تعرف غير الذاتي وتدميره. تلعب جزيئات المركب الرئيسي للتلاؤم النسيجي ( CMH)  دورا أساسيا في هذا التعرف.

    ·        عرف الذاتي وغير الذاتي، وبين آلية عرض المحددات المستضادية من طرف الخلايا العارضة )البلعميات الكبيرة( (1،25 ن)

    ·        حدد مسلكي الاستجابة المناعية النوعية مع ذكر أنواع وأدوار الكريات اللمفاوية المتدخلة فيها، وبين كيفية تنشيط الاستجابة المناعية خلال طور الحث أو التحريض. (2،75 ن)

    التمرين الثاني: (3،5 نقط)

    لتحديد المراحل الأساسية للتفاعلات المسؤولة عن تحرير الطاقة الكامنة في المادة العضوية خلال التنفس الخلوي واستخلاص حصيلتها الطاقية، نقترح المعطيات الآتية:

    §        معطيات تجريبية:

    ·        تجربة 1: تُزرع خلايا كَبديَّة في وسط غني بثنائي الأوكسجين ويحتوي على كليكوز مشع على رأس كل ساعة تؤخذ عينات من الوسطين الداخلي والخارجي ويتم تحليلها. يمثل جدول الوثيقة 1 النتائج المحصلة.

     

    1 - باعتماد الوثيقة ، استخرج مراحل هدم الكليكوز داخل الخلية. (1 ن)

    ·        تجربة 2: وضعت ميتوكندريات في وسط ملائم مشبع بثنائي الأوكسجين، وبعد ذلك أضيفت للوسط مواد مختلفة. تقدم الوثيقة 2 تطور تركيز ثنائي الأوكسجين وتركيز ATP في الوسط حسب الزمن.

     

    2 - انطلاقا من معطيات الوثيقة 2، استخرج الشروط الضرورية لإنتاج  ATP من طرف الميتوكندري. علل إجابتك. (1 ن)

    §        تمثل الوثيقة 3 أهم التفاعلات المصاحبة للهدم الكلي لحمض البيروفيك داخل الميتوكندري وعلاقته بإنتاج  ATP.

     

    3 - اعتمادا على الوثيقة 3 والمعطيات السابقة، فسر تغير تركيزي كل من ATP و  O2  (الوثيقة 2(. (1،5 ن)

    التمرين الثالث: (3،5 نقط)

    يعتبر مرض الودانة " l’achondroplasie " من الأمراض الوراثية عند الإنسان. يعاني الأشخاص المصابون بهذا المرض من خذوذات في نمو الغضاريف المؤدي إلى نوع من القزمية، خصوصا على مستوى الوجه والأطراف. لفهم سبب ظهور هذا المرض، وكيفية انتقاله نقترح دراسة المعطيات الآتية:

    I  - تمثل الوثيقة 1 متتالية النوكليوتيدات لجزء من المورثة FGFR3 المسؤولة عن تركيب مستقبل عامل النمو (FGF)، في شكلها العادي والطافر.

     

     

    1 - باستعمال مستخرج جدول الرمز الوراثي الممثل في الوثيقة  2، أعط متتالية الأحماض الأمينية المطابقة لكل من جزء الحليل العادي و جزء الحليل الطافر. (1 ن)

    2 - فسر سبب الإصابة بمرض الودانة. (0،5 ن)

    II - تمثل الوثيقة 3 شجرة نسب عائلة بعض أفرادها مصابون بمرض الودانة.

     

    3 - بين، معللا إجابتك، أن مرض الودانة سائد، وغير مرتبط بالجنس. (1 ن)

    ) أرمز للحليل العادي ب A أو a وللحليل الممرض ب B أو b )

    ينتظر الزوجان II5  و6 IIمولودا جديدا 7 III

    4 - حدد احتمال إصابة هذا المولود بالمرض معللا ذلك باستعمال شبكة التزاوج. (1 ن)

    التمرين الرابع: (6 نقط)

    في إطار دراسة انتقال الصفات الوراثية عند النباتات الزهرية كاسية البذور نقدم المعطيات الآتية:

    ·        حالة الهجونة الأحادية:

    يتميز نبات شب الليل بثلاثة مظاهر خارجية حسب لون الزهرة: نبات ذو أزهار حمراء، ونبات ذو أزهار بيضاء، ونبات ذو أزهار وردية. لتعرف كيفية انتقال هذه الصفة الوراثية وتحديد تردد حليلي المورثة المسؤولة عن هذه الصفة وتردد المظاهر الخارجية، عند ساكنة معينة، نقترح دراسة المعطيات الآتية:

    بعد عزل سلالتين نقيتين من نبات شب الليل: سلالة ذات أزهار بيضاء وسلالة ذات أزهار حمراء تم إنجاز التزاوجين الآتيين:

    - التزاوج الأول: بين نبتة ذات أزهار حمراء ونبتة ذات أزهار بيضاء

    - التزاوج الثاني: بين أفراد الجيل الأول.

    النتائج المحصلة مبينة في الوثيقة 1.

     

    1 - ماذا تستنتج من نتائج التزاوج الأول؟ (0،5 ن)

    2 - بالاستعانة بشبكة التزاوج، فسر النتائج المحصلة في هاذين التزاوجين. (1،25 ن)

    )أرمز للحليل المسؤول عن اللون الأبيض ب B أو b ، وللحليل المسؤول عن اللون الأحمر ب R أو r ).

    أعطى إحصاء عدد المظاهر الخارجية عند ساكنة معينة لنبتة شب الليل التوزيع الإحصائي الآتي:

    262  نبتة ذات أزهار حمراء و. 15 نبتة ذات أزهار وردية و 56 نبتة ذات أزهار بيضاء.

    3 - أحسب تردد حليلي المورثة المسؤولة عن لون الأزهار. (0،5 ن)

    4 - باستعمال تردد الحليلات:

    أ - أحسب أعداد المظاهر الخارجية النظرية لهذه الساكنة ) نفترض أن هذه الساكنة متوازنة(. (0،75 ن)

    ب - ماذا تستنتج من خلال مقارنة الأعداد الطبيعية والأعداد النظرية؟ (0،5 ن)

    ) ملحوظة: عندما تكون الأعداد الملاحظة والأعداد النظرية متقاربة نقول أن الساكنة في حالة توازن (

    ·        حالة الهجونة الثنائية:

    نتتبع انتقال صفتين وراثيتين عند نبات السمسم  )الزنجلان(  : شكل السنفة التي تكون بسيطة أو متعددة، وشكل الورقة التي تكون عادية أو مطوية. ننجز عند هذه النبتة التزاوجين الآتيين:

    التزاوج الأول:  بين نبتة ذات سنفات بسيطة وأوراق عادية، ونبتة ذات سنفات متعددة وأوراق مطوية. نتج عن هذا التزاوج جيل1 Fيتوفر جميع أفراده على سنفات بسيطة وأوراق عادية.

    التزاوج الثاني:  بين نبتة تنتمي إلى الجيل1 Fونبتة ذات سنفات متعددة و أوراق مطوية. أعطى هذا التزاوج جيلا 2F’ تتوزع مظاهره الخارجية حسب الجدول الآتي (الوثيقة 2):

    38 نبتة ذات سنفات متعددة و أوراق مطوية

    11 نبتة ذات سنفات بسيطة و أوراق مطوية

    41 نبتة ذات سنفات بسيطة و أوراق عادية

    10 نبتة ذات سنفات متعددة و أوراق عادية.

    الوثيقة 2

    5 - من نتائج التزاوجين الأول والثاني، حدد كيفية انتقال الصفتين المدروستين، ثم فسر نتائجهما مستعينا بشبكة التزاوج .(استعمل الرموز الآتية : S أوs للتعبير عن شكل السنفات، و N أوn للتعبير عن شكل الأوراق(. (2،5 ن)

    التمرين الخامس: (3 نقط)

    تتواجد سلسلة جبال عمان في الجنوب الشرقي للجزيرة العربية حيث يصل علوها زُهاء 3000 m على مستوى الجبل الأخضر. نتجت هذه السلسلة الجبلية عن تقارب الصفيحتين الصخريتين الإفريقية والأوروأسيوية. لتعرف ظروف تشكل هذه السلسلة الجبلية نقترح دراسة المعطيات الآتية:

    تقدم الوثيقة 1 مقطعا جيولوجيا مبسطا لسلسلة جبال عمان.

     

    تتميز سلسلة جبال عمان بوجود فوالق وطيات دالة عن قول انضغاطية.

    1 - انطلاقا من المعطيات البنيوية والصخرية لهذا المقطع، استخرج مؤشرين آخرين دالين على أن المنطقة خضعت لقوى انضغاطية ومؤشرين دالين عن اختفاء مجال محيطي.

    تقدم الوثيقة 2 الشكل )أ( مثالا لظروف الضغط ودرجة الحرارة الممكنة لتشكل الصخور المتحولة الممثلة في هذا المقطع، ويبين الشكل )ب( من نفس الوثيقة مختلف أنواع التحول حسب مجالات تأثير هاذين العاملين معا.

     

    2 -  انطلاقا من استغلال معطيات الوثيقة .، حدد عمق بداية تشكل صخرة الشيست الأزرق وعمق بداية تشكل صخرة الإكلوجيت، مع استنتاج نوع التحول الذي خضعت له هذه الصخور.

    3 -  بين كيف تؤكد معطيات الوثيقتين 1 و2 وأن سلسلة جبال عمان ناتجة عن حجز الطمر متبوع بطفو.