• Énoncé d’examen

    نص الامتحان

    التمرين الأول: (4 نقط)

    يوجد الخبر الوراثي في نواة الخلية، ويتم نقله والحفاظ على ثباته من خلية إلى أخرى خلال التكاثر الخلوي، وذلك بفضل الدورة الخلوية التي تتكون من مرحلتي السكون والانقسام غير المباشر. من خلال نص واضح وسليم:

    ·        بَيّن كيف تتطور كمية ADN بالتزامن مع تطور شكل الصبغيات، وذلك عبر فترات مرحلة السكون G 1 MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aaatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaaeaaaaaaaaa8 qacaWGhbWaaSbaaSqaaiaaigdaaeqaaaaa@37C9@    و S MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aqatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaGaam4uaaaa@36CF@  و G 2 MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aaatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaaeaaaaaaaaa8 qacaWGhbWaaSbaaSqaaiaaikdaaeqaaaaa@37CA@ . (1.5 ن)

    ·        صف  أطوار الانقسام غير المباشر. (2 ن)

    ·        بَيّن كيف يمكن تعاقب مرحلة السكون ومرحلة الانقسام غير المباشر من ثبات عدد الصبغيات. (0.5 ن)

    التمرين الثاني: (3،5 نقط)

    في إطار دراسة شروط التقلص العضلي ومصدر الطاقة اللازمة له نقدم المعطيات الآتية:

    ·        المعطى الأول: بعد عزل لييف عضلي ووضعه في وسط ملائم تم تتبع توتره )تقلصه) في الظروف التجريبية الآتية:

    - في الزمن t 1 MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aaatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaaeaaaaaaaaa8 qacaWG0bWaaSbaaSqaaiaaigdaaeqaaaaa@37F6@  : إضافة ATP و C a ++ MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aaatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaaeaaaaaaaaa8 qacaWGdbGaamyyamaaCaaaleqabaGaey4kaSIaey4kaScaaaaa@39B5@  إلى الوسط؛

     -في الزمن t 2 MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aaatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaaeaaaaaaaaa8 qacaWG0bWaaSbaaSqaaiaaikdaaeqaaaaa@37F7@  : إضافة مادة سامة، تكبح حلمأة ATP، إلى الوسط.

     تمثل الوثيقة1 النتائج المحصلة.

     

    1 - باستغلال معطيات الوثيقة 1، استنتج ، معلال إجابتك، الشرط الضروري لتقلص اللييف العضلي. (1 ن)

    ·        المعطى الثاني: يتكون اللييف العضلي من خييطات الأكتين والميوزين. أثناء التقلص العضلي ترتبط رؤوس الميوزين بخييطات الأكتين لتشكل مركبات الأكتوميوزين.

    . بعد عزل جزيئات الأكتين والميوزين من لييف عضلي ووضعها في وسط ملائم، تم تتبع سرعة حلمأة ATP حسب الظروف التجريبية الممثلة في الشكل (أ) من الوثيقة 2. يمثل الشكل (ب)من نفس الوثيقة نتائج قياس تركيز جزيئة ATP في عضلة طرية قبل وبعد التقلص.

     

    2 - انطلاقا من استغلال النتائج الواردة في الشكلين (أ)و (ب) من الوثيقة 2، ماذا تستنتج فيما يخص تركيز جزيئة ATP قبل وبعد التقلص؟ (0.75 ن)

    ·        المعطى الثالث: لتحديد طرق تجديد ATP خلال مجهود عضلي، نقترح نتائج تتبع تغير الطاقة التدي تنفقها العضلة ونوع المسلك الاستقلابي المتدخل حسب مدة التمرين. تمثل الوثيقة 3 النتائج المحصلة.

    3 - باستثمار النتائج الممثلة في الوثيقة 3 ،حدد المسالك الاستقلابية المتدخلة في إنتاج الطاقة حسب أهميتها خلال كل مجال من المجالات الزمنية الثلاث A وB وC.(0.75 ن)

     

    4 -  مستعينا بمعطيات الوثيقة 4 وبالمعطيات السابقة، حد التفاعلات الأساسية المتدخلة في كل من المسالك الاستقلابية الثلاث المشار إليها في الوثيقة 3، مبينا علاقة هذه التفاعلات بالتقلص العضلي. (1 ن)

    التمرين الثالث: (5 نقط)

    لدراسة انتقال بعض الصفات الوراثية عند الطيور، وتأثير بعض عوامل التغير الوراثي على البنية الوراثية لساكناتها نقدم المعطيات الآتية:

    ·        نهتم بدراسة انتقال صفتين وراثيتين عند الدجاج وهما شكل العرف وطول الأرجل، لذلك تم إنجاز التزاوجات الآتية:

    التزاوج الأول: تم بين دجاجة، من سلالة نقية، ذات عرف موَرّد (في شكل وردة) وديك، من سلالة نقية، ذي عرف عاد. أعطى هذا التزاوج جيلا F1 مكونا فقط من دجاج بعرف موَرّد.

     التزاوج الثاني: تم بين ذكور وإناث بأرجل قصيرة. أعطى هذا التزاوج جيلا F’1 يضم 2/3 MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aqatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaGaaGOmaiaac+ cacaaIZaaaaa@3823@  من الدجاج بأرجل قصيرة و 1/3 MathType@MTEF@5@5@+= feaagKart1ev2aqatCvAUfeBSjuyZL2yd9gzLbvyNv2CaerbuLwBLn hiov2DGi1BTfMBaeXatLxBI9gBaerbd9wDYLwzYbItLDharqqtubsr 4rNCHbGeaGqiVu0Je9sqqrpepC0xbbL8F4rqqrFfpeea0xe9Lq=Jc9 vqaqpepm0xbba9pwe9Q8fs0=yqaqpepae9pg0FirpepeKkFr0xfr=x fr=xb9adbaqaaeGaciGaaiaabeqaamaabaabaaGcbaGaaGymaiaac+ cacaaIZaaaaa@3822@  من الدجاج بأرجل عادية.

    1-  ماذا تستنتج من نتائج هاذين التزاوجين؟ (0.75 ن)

     2 -  فسر، مستعينا بشبكة التزاوج، نتائج التزاوجين الأول والثاني. (1.5 ن)

     - استعمل الرموز الآتية:  R أو r بالنسبة للحليل المسؤول عن شكل العرف، و L أو l بالنسبة للحليل المسؤول عن طول الأرجل

    -  التزاوج الثالث: تم بين إناث وذكور بأعراف موردة وأرجل قصيرة وأعطى جيلا F2 يتكون من:

    50 فردا بعرف مورد وأرجل قصيرة؛

    26 فردا بعرف عادي وأرجل عادية؛

    24 بيضة غير قادرة على الفقص.

    3 - علما أن المورثتين مرتبطتان ارتباطا تاما (غياب العبور)، حدد ، معللا إجابتك، النمط الوراثي للأبوين، ثم فسر نتائج التزاوج الثالث باستعمال شبكة التزاوج. (1.25 ن)

    ·        يتواجد طائر L’euplecte بوفرة في إفريقيا. خلال فترة التوالد يزداد طول ريش ذيل بعض الذكور حيث يصل إلى ضعف طول الجسم، وهو صفة وراثية تعطي لبعض الذكور ذيال أطول من ذيل ذكور أخرى. يعيش ذكور  L’euplecte  في مناطق محددة، ويعمل كل منهم على جذب أكبر عدد من الإناث قصد التزاوج ومشاركته في بناء الأعشاش لوضع البيض والاعتناء بالصغار. خلال فترة توالد هذا الطائر قام باحثون بحساب عدد الأعشاش التي بها بيض أو صغار (الأعشاش النشيطة) عند مجموعتين (1) و (2) تتكون كل منها من تسعة ذكور.

    يمثل الشكل (أ) من الوثيقة الآتية عدد الأعشاش النشيطة التي تم بناؤها بالنسبة لكل ذكر من طرف كل مجموعة قبل التجربة.

    بعد ذلك تم القبض على هذه الذكور وإخضاعها للتجربة الآتية:

             - تم تقصير طول الذيل عند ذكور المجموعة (1) بقطع الريش بواسطة مقص؛

             - تمت إطالة ذيل ذكور المجموعة (2) بإلصاق قطع الريش المقطوع من المجموعة (2).

     يمثل الشكل (ب) من الوثيقة الآتية عدد الأعشاش النشيطة التي تم بناؤها بالنسبة لكل ذكر من طرف كل مجموعة بعد التجربة.

     

    4 -  قارن تطور عدد الأعشاش في المجموعتين (1) و (2) قبل وبعد التجربة. ماذا تستنتج؟. (0.75 ن)

    5 -  بالاعتماد على المعطيات السابقة، بَيّن كيف يؤثر عامل الانتقاء الطبيعي في تغير البنية الوراثية (تردد الحليلات المسؤولة عن طول ريش الذيل) لساكنة L’euplecte مع توالي الأجيال.(0.75 ن)

    التمرين الرابع: (4 نقط)

    في إطار دراسة بعض مظاهر الاستجابة المناعية النوعية، نقدم المعطيات الآتية:

    ·        المعطى 1: تجربة (1966) Claman تمت حسب المراحل الآتية:

    أ - عزل كريات لمفاوية من فئران عادية وزرعها في وسط زرم ملائم؛

    ب - تشعيع فئران أخرى من نفس السلالة عند الوالدة ثم توزيعها إلى ثالث مجموعات 1 و 2 و 3؛

    ت - حقن كل مجموعة بكريات لمفاوية من وسط الزرع (لمفاويات المرحلة أ)؛

    ث - حقن المجموعات الثالثة ومجموعة 4 شاهدة، من نفس السلالة، بكريات حمراء لخروف (GRM)؛

    ج - أخذ المصل بعد أسبوع من المجموعات الأربعة وإضافة GRM للمصل.

     تمثل الوثيقة 1 ظروف ونتائج هذه التجربة:

     

    1 -  باستغلالك لمعطيات تجربة Claman ، استنتج طبيعة الاستجابة المناعية المتدخلة، وحدد الشرط الضروري لحدوثها. (1.5 ن)

    المعطى 2: تجربة Morgan و Ruscetti عزل كريات لمفاوية من دم فرد سليم ثم زرعها في وسط ملائم يحتوي على مولد مضاد. تحضير أربعة أوساط زرع 1 و 2 و 3 و 4 لكريات لمفاوية، ثم إضافة السائل الطافي، المأخوذ من الوسط M، إلى الوسطين 2 و3.

    يحتوي السائل الطافي على مادة الأنترلوكين التي تفرزها الكريات اللمفاوية  T4 .

    تمثل الوثيقة 2 ظروف ونتائج التجربة.

     

    2 - باستغلال نتائج تجربة Morgan و Ruscetti ، استنتج العامل المسؤول عن تكاثر الكريات اللمفاوية B و T . (1 ن)

    ·        المعطى 3: دراسة تأثير الأنترلوكين. تم حساب عدد البلزميات الناتجة عن تفريق الكريات اللمفاوية B  )منشطة بمولد مضاد) حسب تركيز الأنترلوكين في الوسط. أعطت هذه الدراسة النتائج الممثلة في مبيان الوثيقة 3. يعطي تتبع تفريق الكريات اللمفاوية T8 إلى كريات لمفاوية قاتلة حسب تغير تركيز الأنترلوكين في وسط زرع نتائج مماثلة لتلك المحصل عليها بالنسبة للكريات اللمفاوية B.

     

    3 -  باستغلال معطيات الوثيقة 3، واعتمادا على ما سبق، بَيّن كيفية تدخل اللمفاوية T4 في الاستجابة المناعية النوعية. (1.5ن)

    التمرين الخامس: (3,5 نقط)

    لتعرف بعض الخاصيات البنيوية والصخرية المميزة لسلاسل الطمر مع إبراز علاقة هذه السلاسل بدينامية الصفائح نقترح دراسة المعطيات الآتية:

    تمثل الوثيقة 1 نموذجا مبسطا يفسر بنية سلسلة جبلية من سلاسل الطمر (سلسلة جبال الأنديز)، وتبرز الوثيقة 2 توزيع بؤر الزلازل حسب العمق (الشكل أ) وتوزيع خطوط تساوي درجة الحرارة في هذه المنطقة (الشكل ب) صحبة الكثافة الصخرية لكل من القشرة المحيطية والقشرة القارية (الشكل ج(.

     

    1)    استخرج من مقطع الوثيقة 1 المميزات الصخرية والبنيوية لجبال الأنديز.(1 ن)

    2)    بَيّن من خلال استغلال أشكال الوثيقة 2 (أ ، ب ، ج) أن هذه السلسلة الجبلية ناتجة عن ظاهرة الطمر. (1 ن(

    لتعرف شروط تشكل الصخور الصهارية المميزة لمناطق الطمر (بلوتونات من الكرانيتويد والأندزيت) نقدم الوثيقة 3 التي توضح الظروف التجريبية لبداية انصهار صخرة البيريدوتيت المكونة للرداء العلوي (الشكل أ) صحبة مكان تشكل هذه الصخور الصهارية (الشكل ب) حسب العمق ودرجة الحرارة.

     

    3)    بَيّن من خلال استغلال شكلي (أ و ب) الوثيقة 3 ظروف تشكل الصخور الصهارية في مناطق الطمر. (1.5 ن(